القضية الفلسطينية محور حديث العالم العربي

كُتب بواسطة: شهد إيهاب

أصبحت القضية الفلسطينية محور حديث كل شاب عربي ووسائل الإعلام، فَهل سوف يأتي اليوم الذي سوف تتحرر فيه من القُضبان التي تحاوطها من جميع الجهات، أم سوف نظل ننظر من بعيد دون فعل أي شيء؟

 

تعتبر فلسطين حورية البلاد العربية والشرق الأوسط، و نجم تلألأ وشاع وسط الدُچىٰ.

 

تقف جميع البلدان العربية وقفة المُتفرج على العروس التي تُغتصب من قِبَلَ المستعمر، لا يهتز لهم جفنًا.

منذ أول يوم في عام 1948 التي بدأ فيه الحرب بين معظم البلاد العربية ليس بأكملها وبالأخص أربع دول فقط ضد الصهاينة، منذ أول خطوة خطاها اليهود تجاهك، وهدموا منازلك، ويتّموا أبناءك، وحرقوا كل شيء، منذ هذه اللحظة كان يجب أن تقف جميع البلاد العربية متكاتفة وأن ترمي وراء ظهورها الخلافات التي بينهم ويُعيدوا للتاريخ مرة أخرىٰ من هم العرب وكم كانوا أقوياء في قديم الزمان.

 

أصبح يُعاني الشعب الفلسطيني منذ أول يوم وطأت فيه قدم العدو أرضهم، وتستمر الأحداث في التطور، ويزداد الاضطهاد والعنف والتطرف.

 

وأصبح حال المسجد الأقصى مُخزيًا، تنفطر له القلوب، وأيضًا الاستعدادات التي تُقام للاحتفال بعيدهم.

 

وسيظل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي مُستمر حتى يأذن الله، وتتكاتف جميع البلاد العربية، ويضعون حدًا لإنهاء هذا الاستعمار المُستبد الذي دام فترة أطول مما يستحق، ويَنقذون حق العروبة وحق دماء الشهداء الفلسطينيين وحق كل دمار حَلّ على هذه البلد التي ليس لها دخل بأي شيء.

crossorigin="anonymous">
قد يعجبك أيضًا